مكتوم بن محمد: الإمارات تعزز مكانتها بين أكثر الاقتصادات تنافسية في العالم

سجل المزاد الأول لإصدار صكوك الخزينة الإسلامية «T-Sukuk» المقوّمة بالدرهم، نتائج قياسية.

وذلك ضمن برنامج إصدار صكوك الخزينة الإسلامية لعام 2023. تأتي هذه النتائج ضمن إصدار الإمارات، ممثلة بوزارة المالية بوصفها جهة مصدرة، وبالتعاون مع المصرف المركزي بوصفه وكيلاً للإصدار والدفع، صكوك الخزينة الإسلامية مع معيار قياسي لحجم المزاد يصل إلى 1.1 مليار درهم.

وسجل إطلاق برنامج صكوك الخزينة الإسلامية بقيمة 1.1 مليار درهم طلباً قوياً من قبل البنوك الثمانية الموزعة الأساسية، حيث تم استلام عطاءات بقيمة 8.3 مليارات درهم، متجاوزة حجم الاكتتاب بواقع 7.6 مرات.

وتوزعت الطلبات على صكوك الخزينة الإسلامية بالدرهم عبر كل من الشريحتين، لتحقق السندات لأجل عامين 550 مليون درهم، وسندات لأجل 3 أعوام 550 مليون درهم، وبإصدار إجمالي 1.1 مليار درهم.

وجهة استثمارية

وأكد سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، النائب الأول لحاكم دبي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير المالية، أن نجاح إطلاق مزاد صكوك الخزينة الإسلامية يؤكد صوابية السياسات والمستهدفات الاستراتيجية الاستثمارية للدولة، وبما يعزز من مكانة الإمارات بوصفها وجهة استثمارية عالمية وواحدة من بين الاقتصادات الأكثر تنافسية وتقدماً في العالم، خاصة في مجال الاقتصاد الإسلامي.

وقال سموه: ستوفر إصدارات الصكوك الإسلامية أصولاً إسلامية عالية الجودة، بأسعار تنافسية؛ نظراً لزيادة قاعدة المستثمرين واستقطاب شريحة جديدة، ما يعزز من جاذبية الدولة وتنافسيتها، ويزيد من حجم الاستثمارات المالية، الأمر الذي ينعكس إيجابياً على اقتصاد الدولة والبيئة الاستثمارية في الدولة.

وقال سموه في تدوين عبر موقع «تويتر»: «حصد مزاد صكوك الخزينة الإسلامية الذي أطلقته وزارة المالية بالتعاون مع مصرف الإمارات المركزي نجاحاً قياسياً، إذ تم استلام عطاءات بقيمة 8.3 مليارات درهم، وتجاوز حجم الاكتتاب بواقع 7.6 مرات.

وبلغت قيمة المزاد 1.1 مليار درهم. نجاح إطلاق مزاد صكوك الخزينة الإسلامية يعكس ثقة المستثمرين في الإمارات كوجهة استثمارية عالمية وواحدة من أكثر الاقتصادات تنافسية وتقدماً في العالم، وخاصة في مجال الاقتصاد الإسلامي».

ثقة

يأتي هذا النجاح ليؤكد مجدداً الثقة العالية التي تتمتع بها البنية الاستثمارية في الدولة والاقتصاد المحلي من قبل المستثمرين، الأمر الذي انعكس في الأسعار المسجلة، التي كانت معادلة لسندات الخزانة الأمريكية بآجال استحقاق مماثلة.

وسيتبع هذا الإصدار الناجح لصكوك الخزينة الإسلامية قريباً عملية الإدراج في بورصة ناسداك دبي لترويج التداول في السوق الثانوية جنباً إلى جنب مع الموزعين الأساسيين.

وقد تم تطوير برنامج صكوك الخزينة الإسلامية بالتسعير الموحد «الخيار الهولندي» للقبول النهائي للعطاءات ومبالغ التخصيص النهائية، بغض النظر عن العطاءات الأقل سعراً المستلمة.

وذلك لضمان الشفافية الكاملة وفق أفضل الممارسات العالمية في هيكلة الصكوك، إذ ستوفر هذه الصكوك بدائل استثمارية آمنة لجميع المستثمرين المؤهلين، وتعزز من البيئة الاستثمارية في الدولة.

وحقق أدنى عرض لشريحة الصكوك لأجل عامين %3.90، بمتوسط مرجح للعطاءات عند 3.96 %، ومعدل الأرباح للقسائم النهائية المسعرة بشكل موحد ثابت عند 3.97 %.

بينما كان أدنى عرض لشريحة الصكوك لأجل 3 أعوام عند %3.62، بمتوسط مرجح للعطاءات عند 3.66 %، ومعدل الأرباح للقسائم النهائية المسعرة بشكل موحد ثابت عند %3.70. وسيتم عقد مجموعة من المزادات الدورية اللاحقة وفق خطة الإصدارات المقترحة لعام 2023.

تجدر الإشارة إلى أن هذه الصكوك تضم شرائح تتنوع مدتها بين عامين وثلاثة أعوام وخمسة أعوام بشكل مبدئي، كما سيليها إصدار شريحة لمدة عشرة أعوام في وقت لاحق.

البيان

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى