مكتوم بن محمد: مركز دبي المالي يحتل المرتبة الأولى عالمياً في استقطاب الاستثمار الأجنبي

واصل مركز دبي المالي العالمي، المركز المالي الرائد في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا، نموه بوتيرة قياسية في عام 2022.

ويعكس هذا النمو الاستثنائي نجاح الخطط الاستراتيجية القائمة على الابتكار لترسيخ مكانة مركز دبي المالي العالمي في القطاع المالي العالمي وتعزيز سمعته مركزاً عالمياً مرموقاً للأعمال بتوجيهات سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير المالية رئيس مركز دبي المالي العالمي، وبما يدعم تحقيق أجندة دبي الاقتصادية الجديدة (D33).

وارتفع العدد الإجمالي للشركات المسجلة النشطة في المركز إلى 4,377 شركة في عام 2022 بزيادة قدرها  20% مقارنة مع 3,644 شركة في عام 2021. وهذا يعني تسجيل 1,084 شركة جديدة في المركز خلال عام 2022، ليتجاوز عددها لأول مرة حاجز الألف شركة في عام واحد.

وشهد العام 2022 تجاوز العائدات الإجمالية لمركز دبي المالي العالمي المليار درهم في سابقة هي الأولى من نوعها منذ قيام المركز، بعد أن ارتفعت إيراداته بنسبة 18% لتصل إلى 1,06 مليار درهم مُقابل 897 مليون درهم في عام 2021. في حين ارتفعت الأرباح التشغيلية بنسبة  19% لتصل إلى 679 مليون درهم، مُقابل 573 مليون درهم في عام 2021. وتجاوزت قيمة إجمالي الأصول 15,3 مليار درهم (4,18 مليار دولار)، مما يعكس الملاءة المالية القوية للمركز.

وسجل المركز خلال عام 2022 أفضل أداء له على الإطلاق من صافي المساحات التجارية الإضافية المستأجرة، وذلك بتسجيل 809 آلاف قدم مربعة من المساحات المستأجرة، مقارنة بـ 349 ألف قدم مربعة في عام 2021.

وتعليقاً على الأداء القوي والقياسي للمركز خلال عام 2022، قال سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير المالية رئيس مركز دبي المالي العالمي: “مرة أخرى يؤكد النمو الاستثنائي المتواصل لمركز دبي المالي العالمي مكانة دبي الرائدة وتصدرها للقطاع المالي في المنطقة. بناءً على قدرته على التكيف والانطلاق نحو خلق الفرص لتجاوز متغيرات الاقتصادات العالمية، مستنداً في ذلك إلى رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، الرامية لتحويل دبي إلى واحدة من أكبر المراكز المالية العالمية في العالم، ليواصل المركز عبر نموه القوي إسهامه في تحقيق هدف أجندة دبي الاقتصادية D33 بتحويل دبي إلى واحدة من أكبر ثلاث مدن اقتصادية في العالم خلال السنوات العشرة المقبلة”.

وأضاف سمّوه: “يُظهر أداء مركز دبي المالي العالمي المتنامي مستوياته التنافسية عبر استقطابه المتواصل لشركات الابتكار الهادفة إلى تحقيق النمو والتوسع في الاقتصادات الناشئة لتلبية احتياجات السوق للمنتجات والخدمات المالية المتكاملة بمعايير تنافسية، حيث ستشكل التكنولوجيا المالية جزءاً أساسياً من جميع القطاعات مستقبلاً، ما يعني أن الخطوات الطموحة التي تتخذها دولة الإمارات لدعم مستقبل قطاع الخدمات المالية كفيلة بخلق فرص وتحقيق إنجازات ملحوظة تحفز النمو الاقتصادي في المنطقة والعالم”.

وقد استقر إجمالي قيمة الأصول المصرفية المحجوزة في مركز دبي المالي العالمي عند 199 مليار دولار. وارتفع إجمالي عمليات الإقراض التي أجرتها شركات المركز المالي  إلى 166 مليار دولار  مُرتفعة بنسبة 54%. وترسيخاً لمكانته مركزاً عالمياً لإدارة الثروات والأصول في الأسواق الناشئة، استثمر مدراء محافظ إدارة الثروات والأصول في مركز دبي المالي العالمي بقيمة 164 مليار دولار في عام 2022 مُقابل 151 مليار دولار في عام 2021. وارتفع إجمالي رأس المال الاستثماري إلى 1,2 مليار دولار، بزيادة 78%. وبلغ إجمالي أقساط التأمين المُكتتبة لقطاع التأمين 1,2 مليار دولار مقابل 1.8 مليار دولار في عام 2021.

ومن بين الشركات المُسجّلة البالغ عددها 4,377 شركة، يحتضن مركز دبي المالي العالمي 17 بنكاً من أصل أفضل 20 بنكاً في العالم، و25 من أصل أهم 30 بنكاً من البنوك ذات الأهمية النظامية عالمياً، و5 من أصل أفضل 10 شركات تأمين، و5 من أصل أبرز 10 شركات في مجال إدارة الأصول، وغيرها العديد من شركات المحاماة والاستشارات الرائدة على مستوى العالم. ويتبوأ المركز مكانة رائدة في المنطقة من حيث القدرة على المساهمة في تطوير القطاع المالي العالمي، عبر احتضان أكبر منظومة للخدمات المصرفية وأسواق رأس المال والتكنولوجيا المالية والتأمين وإدارة الثروات والأصول والخدمات المهنية.

وحقق المركز نمواً قوياً لمختلف قطاعات أعماله، شمل كل من قطاع الخدمات المصرفية وأسواق رأس المال وإدارة الثروات والأصول والخدمات المهنية.

وجمعت شركات التكنولوجيا المالية والابتكار في مركز دبي المالي العالمي تمويلاً بقيمة أكثر من 615 مليون دولار في عام 2022. حيث يمثل قطاع التكنولوجيا المالية والابتكار القطاع الأسرع نمواً في المركز باستقطابه 291 شركة. ليصل إجمالي الشركات العاملة في مجال التكنولوجيا المالية والابتكار إلى 686، حيث تتفاوت لتشمل طيفاً واسعاً من مستويات الأعمال والنشاط ابتداءً من الشركات الناشئة إلى شركات “اليونيكورن” العالمية.  

وارتفع عدد إجمالي الشركات التي تعمل في القطاع المالي والابتكار إلى 1,369 شركة، بزيادة 22%. ففي عام 2022، انضمت 291 شركة جديدة للابتكار والتكنولوجيا المالية، بزيادة بلغت 36%، ليصل إجمالي عدد الشركات إلى 686.

وارتفع عدد الشركات المالية المرخصة من سلطة دبي للخدمات المالية إلى 590 شركة، مع ترخيص 89 شركة خلال عام 2022 مقارنة مع 51 شركة في عام 2021.

وتشتمل قائمة الشركات البارزة التي انضمت إلى المركز خلال عام 2022: مصرف أبوظبي الإسلامي، البنك التجاري السويسري الدولي-“بي آر إي دي”، مجموعة “كونتيننتال انترناشيونال”، شركة اليونيكورن العالمية لتكنولوجيا الموارد البشرية “داروين بوكس”، جيفريز ، حبيب بنك آي جي زيوريخ، لورد أبيت، مجموعة 1291، بريفنشر، بروتون، سكلبتور كابيتال مانجمنت ليميتد في هونغ كونغ، 3 إس موني، مجموعة بنك إفريقيا المتحد وشركة التأمين فوالنتي جلوبال.

إسهام محوري 
وقال سعادة عيسى كاظم، محافظ مركز دبي المالي العالمي: “يواصل اقتصاد دبي تحقيق النمو، ونفخر في مركز دبي المالي العالمي بإسهامه الريادي والمحوري في الناتج المحلي الإجمالي للإمارة ودعم قطاع التوظيف. وقد ساهمت الكفاءة الكبيرة التي أظهرتها دولة الإمارات في إدارة تبعات الجائحة –وباعتراف العالم أجمع – إلى جانب الاستثمارات الاستراتيجية والإصلاحات الهيكلية الداعمة للأعمال، وخطط الإقامة طويلة الأمد، والإطار التنظيمي الحاضن للابتكار، في لعب دور مهم في اجتذاب رواد أعمال واعدين من جميع أنحاء العالم. حيث نسعى إلى بذل المزيد من الجهود في عام 2023  لدفع عجلة اقتصاد المستقبل من خلال ترسيخ مكانتنا القوية بوابةً مفضلةً للشركات التي تتطلع إلى تعزيز توسعها ونموها في أسواق الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا، بما من شأنه أن يُسهم في جذب الدولة للمزيد من الاستثمارات في القطاع المالي”.

وقال عارف أميري، الرئيس التنفيذي لسلطة مركز دبي المالي العالمي: “شهدنا عاماً استثنائياً آخر واصلنا فيه التركيز على تنفيذ استراتيجيتنا لعام 2030. وانسجاماً مع رؤيتنا لقيادة مستقبل قطاع الخدمات المالية، قدّمنا فرصاً استثنائية لشركات التكنولوجيا المالية والابتكار بما يدعم نجاح ونمو الشركات الناشئة والشركات العالمية وشركات اليونيكورن. ويستمر مستوى النمو في تسجيل أداء قوي ومُحفز في جميع القطاعات، كما نفخر بالمؤسسات المالية وشركات التكنولوجيا المالية والابتكار العديدة التي تتخذ من  مركز دبي المالي العالمي منصةً لتسريع نموها بوتيرة تُضاهي مستويات النمو المُتعارف عليها في السوق. وكلنا ثقة بأن استراتيجية المركز تُسهم في ترسيخ مكانة دبي مركزاً عالمياً للتكنولوجيا والابتكار، فضلاً عن تأكيد محورية دورنا ومكانتنا العالمية في قيادة قطاع الخدمات المالية.”

مركز مالي عالمي تنافسي 
يواصل مركز دبي المالي العالمي دوره المحوري في تصدر المشهد عبر جذب المزيد من مشروعات الاستثمار الأجنبي المباشر إلى دولة الإمارات. وتفوقت دبي على المراكز المالية العالمية، من بينها لندن وسنغافورة ونيويورك وباريس، في استقطاب مشروعات الاستثمار الأجنبي المباشر في عام 2021. وتبوأ المركز المالي المرتبة الأولى باعتباره المنطقة الحرة الأفضل أداءً على مدار السنوات الخمس من 2017 وحتى 2021، بنجاحه في اجتذاب 58 مشروعاً للاستثمار الأجنبي المباشر إلى دبي بقيمة إجمالية وصلت إلى 926.2 مليون درهم.

يواصل مركز دبي المالي العالمي اجتذاب الشركات من مختلف أنحاء العالم واستقطاب صناديق التحوط التي تبحث عن وجهات جديدة للاستثمار، مواصلاً دعم النمو الاقتصادي المستدام وترسيخ مكانة دبي المميزة مركزاً عالمياً للشركات المالية الرائدة وشركات التكنولوجيا المالية والابتكار. وتتولى الشركات العاملة في المركز إدارة أصول تصل قيمتها إلى 445 مليار دولار، وهذا يؤكد أن دبي تجسد مجتمعاً آمناً  للأعمال ومركزاً مالياً عالمياً رائداً. وأسهمت مستويات الشفافية والحوكمة عالمية المستوى التي تمتاز بها سلطة دبي للخدمات المالية ومركز دبي المالي العالمي في استقطاب أبرز الشركات العالمية للعمل في المركز، من أمثال جولدمان ساكس ومورجان ستانلي وبلاك روك وغيرها.

تمكين مستقبل الخدمات المالية
في الربع الأول من عام 2022، استضاف مركز دبي المالي العالمي مؤتمر دبي الدولي للتأمين بالشراكة مع “جلوبال ري إنشورانس”، وحضره 800 مشارك من 51 دولة.

دعم الشركات العائلية

وانسجاماً مع التزام الحكومة الإماراتية بدعم الشركات العائلية وتقديراً لمساهمتها في بناء الاقتصاد الوطني، أعلن مركز دبي المالي العالمي عن إطلاق أول مركز عالمي للشركات العائلية والثروات الخاصة. ويتوقع أن يجذب المركز الشركات العائلية وذوي الملاءة المالية العالية من المنطقة والعالم لمواصلة نمو أعمالها انطلاقاً من دبي.

وقد حظيت قدرة المركز المالي على اجتذاب صناديق التحوط على اهتمام دولي واسع؛ إذ أسهمت التسهيلات المخصصة لها، التي شملت رسوم الترخيص المخفضة وإجراءات التأسيس السريع، في انضمام العديد من صناديق التحوط إلى المركز في عام 2022، ويتوقع انضمام المزيد منها خلال الفترة المقبلة.

وبادرت سلطة دبي للخدمات المالية بتحديث أنظمتها للأصول الرقمية لتشمل العملات المشفرة المعترف بها. وستدعم هذه اللوائح التنظيمية عمليات الابتكار الخاضعة للإشراف بطريقة مدروسة ومسؤولة وعلى مستوى عالٍ من الشفافية.

وتأكيداً لقدرة مركز دبي المالي العالمي على استقطاب  أفضل المواهب المالية في المنطقة، سجل المركز أسرع معدل نمو في مستويات التوظيف، بعد أن ارتفع عدد العاملين فيه إلى 36,083 موظفاً بزيادة قدرها 22% مقارنة بالعام الماضي. ويعد هذا مؤشراً على مكانة مركز دبي المالي العالمي باعتباره وجهة للمواهب العالمية ورواد الأعمال في كل من المجال المالي والتكنولوجيا المالية، حيث تشكل المواهب العاملة في المركز، والتي تضم أكثر من 160 جنسية،  في تحقيق أعلى مستويات المُساهمة في الناتج المحلي الإجمالي للفرد ضمن جميع القطاعات الاقتصادية في دبي.

منصة عالمية للتكنولوجيا المالية والابتكار 

وللإسهام في تسريع تبني الجيل التالي من الحلول التكنولوجية لتسريع وتيرة النمو ضمن القطاع، استضاف مركز دبي المالي العالمي أسبوع التكنولوجيا المالية لتسليط الضوء على ومناقشة العوامل التي تدعم نمو قطاع التكنولوجيا المالية مستقبلاً. وركز الحدث على 10 مجالات رئيسة ترسم المرحلة المقبلة من قطاع التكنولوجيا المالية وتضم: ويب 3.0 والعالم الافتراضي (الميتافيرس)، والرموز غير القابلة للاستبدال، والعملات الرقمية، والبلوكتشين، والمدفوعات والتمويل المُدمج، والخدمات المصرفية المفتوحة، والتكنولوجيا التنظيمية، والبيئة والمجتمع والحوكمة. وحضر الفعالية أكثر من ألف مشارك من المبتكرين وممثلي مؤسسات الاستثمار والبنوك وصنّاع السياسات وشركات الخدمات المالية.

ومتابعة لنجاح أسبوع التكنولوجيا المالية، سيستضيف مركز دبي المالي العالمي أيضاً قمة دبي للتكنولوجيا المالية في عام 2023، وسيجمع هذا الحدث العالمي ما يزيد على 5000 مشارك من الخبراء وصُنّاع القرار وواضعي السياسات في دبي لبحث سبل إطلاق موجة جديدة من الابتكار والمشاريع والنمو في قطاع الخدمات المالية العالمي.

ولاستقطاب أنبه العقول وأفضل الشركات من مختلف أنحاء العالم إلى دبي ومساعدة الشركات العاملة ضمن المركز على تسريع وتيرة نموها، أطلق مركز دبي المالي العالمي حاضنة “استوديوهات المشاريع” الأولى من نوعها في العالم، بالتركيز على قطاع التمويل الشامل وتقنيات الأصول الرقمية. ومن خلال دعم الشركات بكل السبل اللازمة لتمكينها من تطوير المشروعات الناشئة الجديدة، والمشاريع القابلة للتوسع، ومشاريع الشركات الجديدة، بأسلوب سريع وعالي الجودة وعلى نطاق واسع، وأعقب ذلك، عقد المركز اتفاقية مع “شبكة استوديوهات الشركات الناشئة العالمية” بهدف الارتقاء بنموذج “استديو المشاريع”.

واستضاف مركز دبي المالي العالمي فعالية “يوم المستثمر” السنوية الرائدة لأول مرة في عالم الميتافيرس، حيث وجه الدعوة الشخصيات الرمزية الافتراضية للمستثمرين العالميين إلى التفاعل مع خريجي برنامج “فينتك هايف” التابع للمركز، وهو أول وأكبر مسرّع للأعمال ضمن قطاع التكنولوجيا المالية في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا.

علاوةً على ذلك، استضاف “إنوفيشن هب” في مركز دبي المالي العالمي أسبوع التمويل المفتوح مُسهماً بتوفير المزيد من الفرص الواعدة للأطراف المعنية في القطاع المالي للانخراط في نقاشات مُلهمة وتبادل الخبرات والمعارف. وجاء ذلك عقب إطلاق المركز أول مختبر تمويل مفتوح في المنطقة للمساهمة في تحقيق النمو ضمن قطاع التكنولوجيا المالية في الدولة، وذلك من خلال إشراك البنوك والجهات التنظيمية وشركات القطاع في بيان التأثير الإيجابي للتمويل المفتوح على الاقتصاد.

مركز مالي برؤية استشرافية وإنجازات مُتفردة 
حافظ مركز دبي المالي العالمي على مكانته الريادية في المنطقة وفق تصنيف مؤشر المراكز المالية العالمية، وحقق أعلى نسبة زيادة عالمياً وفق مؤشر التمويل الأخضر.

وعقد المركز شراكة استراتيجية مع مبادرة التمويل الأخلاقي العالمية لإطلاق أول برنامج يقوده القطاع المالي لدعم الحياد المناخي، وذلك قبل انعقاد الدورة الثامنة والعشرين لمؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ COP28 في مدينة إكسبو دبي. وستسهم حملة الطريق إلى مؤتمر الأطراف COP28  إلى إحداث تغيير في قطاع التمويل في مختلف مناطق العالم بما يسهم في الوصول إلى الحياد المناخي وإطلاق العنان لإمكانات التمويل الإسلامي، وطبيعة التمويل وتنوعه، وتمويل أهداف التنمية المستدامة. ولأن مركز دبي المالي العالمي هو المركز المالي المُضيف لبرنامج الطريق إلى مؤتمر الأطراف COP28 بالشراكة مع مبادرة التمويل الأخلاقي العالمية، فسيعمل على دعم إطلاق سلسلة من التقارير والاجتماعات وبرامج التدريب والمشاركات المجتمعية خلال الاثني عشر شهراً المقبلة ضمن التحضيرات الاستباقية للمؤتمر.

وقدمت مجموعة عمل التمويل المستدام في دبي، والتي أطلقها مركز دبي المالي العالمي وسوق دبي المالي، أداة التقييم الذاتي المخصصة لقياس مدى التزام الشركات بتطبيق أفضل سياسات وممارسات الحوكمة والمسؤولية الاجتماعية والبيئية. وتنسجم هذه الخطوة مع التزام مركز دبي المالي العالمي لدفع أجندة الاستدامة والرؤى والاستراتيجيات العالمية، ويشمل ذلك المبادرة الاستراتيجية للحياد المناخي 2050 لدولة الإمارات وأهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة.

بالإضافة إلى ذلك، يواصل المركز توفير سبل الوصول إلى أفضل مستويات التعليم للطلاب الجامعيين والخريجين والتنفيذيين من خلال أكاديمية مركز دبي المالي العالمي، إذ تمكن  3,600 متعلم وخريج  من استكمال الالتحاق ببرامجه الأكاديمية خلال عام 2022.

أكثر من مجرد مركز مالي
واصل مركز دبي المالي العالمي خلال عام 2022 ترسيخ مكانته كأحد أبرز وجهات الحياة العصرية في دبي، إذ ارتفع عدد زوار “جيت أفينيو”، الوجهة الاجتماعية الرائدة التي تضم مجموعة كبيرة من المتاجر والمطاعم،  إلى 10.34 مليون زائر بزيادة سنوية بلغت 71%.

واستضاف مركز دبي المالي العالمي على مدار العام مجموعة واسعة من الأنشطة التي تركز على أسلوب الحياة شملت فعالية “أسبوع الساعات دبي” وبرنامج “تحدي دبي للياقة 30 × 30” وسباق “بلومبرغ سكوير مايل الدولي”. ومن الإضافات الجديدة للمركز مبادرة “ابتكارات للبشرية”– والتي تضم مجموعة من أفضل الاختراعات التي تعمّ فوائدها البشرية، فضلاً عن استضافة منطقة مخصصة لمشجعي كرة القدم خلال بطولة كأس العالم لكرة القدم.

البيان

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى