مليون درهم من «إسلامية دبي» لـ «وقف الأم»

أعلنت دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي، عن مساهمتها بمبلغ مليون درهم في حملة «وقف الأم» التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بالتزامن مع شهر رمضان الفضيل، لتكريم الأمهات بإنشاء صندوق وقفي بقيمة مليار درهم لدعم تعليم ملايين الأفراد حول العالم بشكل مستدام.

وأوضحت دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي أن هذا التبرّع هو بمثابة صدقة جارية عن أمهات موظفي الدائرة والمتبرعين المساهمين في مبادراتها، وهو ما ينسجم مع أهداف حملة «وقف الأم» التي تنضوي تحت مظلة مؤسسة «مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية»، في تكريم الأمهات وإبراز الدور الذي تقوم به الأم في تعليم الأبناء، إضافة إلى ترسيخ قيم بر الوالدين والمودة والتراحم والتكافل بين أفراد المجتمع.

وقال المدير العام لدائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي، أحمد درويش المهيري: إن «حملة (وقف الأم) مبادرة كريمة جديدة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، حيث عودنا سموه على إطلاق مبادرات خيرية وإنسانية ملهمة في شهر رمضان الفضيل، من أجل مساعدة المحتاجين في أي مكان من العالم، وتحسين حياة المجتمعات الأقل حظاً، والمساهمة في هذه الحملة المباركة التي تستهدف تعليم ملايين الأفراد وتمكينهم من أسباب العيش الكريم، خير بر لكل أم، وأفضل تقدير لدورها في حياة أبنائها وأسرتها ومجتمعها».

وأضاف: «تبرع دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي بمليون درهم كصدقة جارية عن أمهات موظفي الدائرة، هي رسالة شكر لأمهاتنا جميعاً، وتعبير عن روح التكافل والتضامن بين أبناء المؤسسة الذين يشكلون أسرة واحدة».

وتواصل حملة «وقف الأم» استقبال المساهمات في الصندوق الوقفي من المؤسسات والأفراد عبر 6 قنوات رئيسة، من بينها الموقع الإلكتروني المخصص للحملة Mothersfund.ae.

الإمارات اليوم

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى