منصور بن زايد يبحث المجالات التنموية مع رئيس تركمانستان

منصور بن زايد بحث مع رئيس جمهورية تركمانستان جملة من القضايا المشتركة. وام

التقى سموّ الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس الدولة نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس ديوان الرئاسة، أمس، رئيس جمهورية تركمانستان الصديقة سردار بيردي محمدوف، يرافقه وفد ضم نائب رئيس مجلس وزراء تركمانستان، رشيد ميريدوف، ووزير الخارجية نائب رئيس الوزراء المكلف بالنفط والغاز باتر أمانوف، ومستشار الرئيس لشؤون النفط والغاز أشيرغولي بيجليف، وذلك بمقر مؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ «COP28»، الذي يواصل فعالياته في مدينة إكسبو دبي.

وبحث الجانبان خلال اللقاء جوانب العلاقات الثنائية بين دولة الإمارات وجمهورية تركمانستان وسبل تعزيزها في جميع المجالات، خصوصاً المجالات التنموية، بما يصبّ في صالح خير ونماء البلدين وشعبيهما الصديقين، وناقشا عدداً من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

وتطرق الطرفان إلى القضايا المطروحة على أجندة «COP28»، ودوره في تعزيز العمل الدولي في مواجهة ظاهرة التغير المناخي وتداعياتها السلبية على المستوى العالمي.

وأكد رئيس جمهورية تركمانستان الصديقة خلال اللقاء متانة العلاقات الثنائية التي تجمع بلاده ودولة الإمارات على الأصعدة كافة، بما فيها قضايا العمل المناخي. وعبر عن تقديره للأدوار المتميزة التي تقوم بها دولة الإمارات العربية المتحدة في مواجهة ظاهرة التغير المناخي وتحدياتها على الصعيدين الوطني والعالمي.

ونوه بالمبادرة التي أعلن عنها صاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، في كلمته خلال القمة العالمية للعمل المناخي، بشأن إنشاء صندوق بقيمة 30 مليار دولار للحلول المناخية على مستوى العالم، وما تجسده من حرص كبير على دعم العمل المناخي الدولي من أجل صالح البشرية ونهضتها.

كما أشاد بمداولات ونقاشات مؤتمر «COP28» وحسن استضافة دولة الإمارات لهذا الحدث الدولي الكبير الذي عبر عن ثقته بأنه سيسفر عن نتائج متميزة تخدم البشرية. وأعرب عن تهنئته لدولة الإمارات قيادة وحكومة وشعباً بمناسبة ذكرى عيد الاتحاد الـ52 وتمنياته لها مزيداً من التقدم والرخاء والازدهار في ظل القيادة الرشيدة لصاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله.

كما التقى سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، رئيس الوزراء في جمهورية فيتنام الاشتراكية الصديقة، فام مينه تشينه، يرافقه وفد ضم وزير البيئة والموارد الطبيعية، دانغ كووك خانه، ونائب وزير الخارجية، دو هونغ فييت، وذلك في مقر مؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ «COP28»، الذي يواصل فعالياته في مدينة إكسبو دبي.

تناول اللقاء بحث مختلف جوانب العلاقات الثنائية بين دولة الإمارات وجمهورية فيتنام وسبل تعزيزها، خصوصاً في المجالات الاقتصادية والتنموية بما يصبّ في صالح خير ونماء البلدين وشعبيهما الصديقين، إضافة إلى مناقشة عدد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

وتطرق الجانبان إلى أهم القضايا المطروحة على أجندة «COP28»، ودور هذا المحفل العالمي المهم في تعزيز العمل الدولي في مواجهة ظاهرة التغير المناخي وتداعياتها السلبية على المستوى العالمي.

وعبر رئيس الوزراء في جمهورية فيتنام الاشتراكية الصديقة خلال اللقاء عن تقديره للأدوار البارزة التي تقوم بها دولة الإمارات العربية المتحدة على صعيد العمل المناخي الدولي، ومواجهة ظاهرة التغير المناخي وتحدياتها.

ونوه بالمبادرة التي أعلن عنها صاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، في كلمته خلال القمة العالمية للعمل المناخي، بشأن إنشاء صندوق بقيمة 30 مليار دولار للحلول المناخية على مستوى العالم، وما تجسده من حرص كبير على دعم العمل المناخي الدولي من أجل صالح البشرية ونهضتها.

وام

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى