«نيتشر»: مهمة «المستكشف راشد» و«كوب 28» حدثان يجب مراقبتهما في الإمارات

General view of D I F C in Dubai. April 26, 2015. Photo by Xavier Wilson

اختارت الدورية العلمية البريطانية «نيتشر» حدثين في الإمارات بين الأحداث العلمية التي ينبغي مراقبتها في عام 2023، مشيرة الى أن الهبوط على القمر ومؤتمر «كوب 28» بين التطورات التي من المقرر أن تشكل أبحاث العام المقبل.

ووضعت الدورية «بعثات القمر» والتي تشمل مهمة مركبة «راشد» الإماراتية، ونتائج إقرار صندوق تعويض «الخسائر والأضرار» في مؤتمر «كوب 28» المناخي المنعقد في دبي، بين الأحداث المهمة التي يجب تعقبها، وذلك إلى جانب لقاحات الجيل التالي بالحمض النووي الريبي، ومراقبة النجوم بالتلسكوبات المتطورة، وقائمة مسببات الأمراض المرتقب نشرها من قبل منظمة الصحة العالمية، كما العلاجات باستخدام تقنية كريسبر، والاكتشافات في مجال فيزياء الجسيمات، وأدوية الزهايمر، وعملية تخزين الوقود النووي المستهلك تحت الأرض.

ولفتت في السياق إلى انطلاق ثلاث مهمات إلى القمر، هي المركبة «راشد» الإماراتية ومهمة «لونار فلاشلايت» التابعة لوكالة «ناسا» الفضائية، والمركبة اليابانية هاكوتو- آر 1، والتي ستحاول إجراء هبوط ناعم على سطح القمر في أبريل 2023، وذلك إلى جانب مهمة استكشاف القمر الثالثة لمنظمة البحوث الفضائية الهندية، شاندريان – 3 التي من المقرر أن تهبط قرب القطب الجنوبي في منتصف 2023.

وأشارت إلى أن 2023 قد يشهد أيضاً أول رحلة مدنية إلى القمر لمدة 6 أيام على متن مركبة «ستارشيب» لشركة «سبيس اكس»، وإطلاق وكالة الفضاء الأوروبية مهمة لدراسة المشتري وثلاثة من أقماره.

البيان

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى