ولي عهد الفجيرة يشهد ختام دورة “محمد بن حمد الشرقي الرمضانية للفنون القتالية” ويشيد بنجاحها

أكد سمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي ولي عهد الفجيرة أهمية تفعيل الأنشطة الرياضية عامة وألعاب الفنون القتالية خاصة، مشيرًا إلى توجيهات صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة بضرورة الاستثمار الأمثل للطاقات الرياضية الشابة وإشراكها في البطولات العربية والعالمية.

جاء ذلك خلال حضور سموه ختام النسخة الأولى لدورة “سمو الشيخ محمد بن حمد الشرقي الرمضانية للفنون القتالية”، التي أقيمت تحت رعاية سموه على مدى ثلاثة أيام في مجمع زايد الرياضي بالفجيرة.

وشهدت النسخة الأولى للدورة الرياضية التي نظمها نادي الفجيرة للفنون القتالية بالتعاون مع الاتحادات المعنية في رياضات التايكواندو والمصارعة والجودو والملاكمة، منافسات عالية المستوى في التايكواندو والملاكمة والجودو والمصارعة لفئتي الناشئين والشباب، بمشاركة واسعة لعدد من الأندية الرياضية للفنون القتالية.

وكرم سمو ولي عهد الفجيرة الاتحادات الرياضية ورؤساء الأندية الرياضية المشاركة، مشيدًا بنجاح الدورة ومثمنا جهود نادي الفجيرة للفنون القتالية في تعزيز النشاط الرياضي وتنظيم منافسات الألعاب الدفاعية مما يسهم في إبراز المواهب الجديدة في المجال الرياضي محليًا ودوليًا.

وبدوره، تقدم سعادة العميد أحمد حمدان الزيودي رئيس اللجنة المنظمة بالشكر والتقدير إلى سمو ولي عهد الفجيرة على رعاية سموه للدورة ودعمه المتواصل لإنجاح المنافسات، مشيدًا بتعاون شركاء الحدث في نسخته الأولى لتكون علامة فارقة بين الدورات الرياضية الرمضانية التي تنظم في الدولة.

حضر حفل الختام سعادة سالم الزحمي مدير مكتب سمو ولي عهد الفجيرة، و أنس العتيبة رئيس اتحاد الإمارات للملاكمة، وناصر التميمي أمين عام اتحاد الإمارات للمصارعة والجودو، وعدد من رؤساء الأندية في الدولة ، و عدد من مدراء المؤسسات الحكومية.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى