17 % زيادة الذبائح في مقاصب الفجيرة خلال العام الماضي

كشف المهندس محمد سيف الأفخم مدير عام بلدية الفجيرة، أن مقاصب البلدية شهدت نمو أعداد الذبائح خلال العام الماضي بنسبة تصل إلى 17 % مقارنة مع عام 2020، وذلك في إطار ما تتمتع به المقاصب من معايير عالية وخدمات ذات جودة تهدف إلى تلبية احتياجات الجمهور بتقليل ساعات الانتظار، التي تتم في ظل إجراءات ومعايير صحية، حيث تتم عمليات الذبح وفق اشتراطات صحية آمنة في بيئة معقمة ونظيفة، وتخضع الذبائح للفحص البيطري قبل وبعد الذبح من قبل الكادر البيطري المتخصص في كل من المقاصب الأربعة تحاشياً للأمراض التي يمكن انتقالها إلى الإنسان.

تنوع

وأشار الأفخم أن الذبائح التي استقبلتها المقاصب الأربعة الواقعة في مناطق «الفجيرة – قدفع – مسافي ـ الطويين» تنوعت ما بين خرفان وأبقار وأغنام وجمال بإجمالي عدد يصل إلى 79768 ألف ذبيحة خلال العام الماضي، فيما سجل عام 2020 حوالي 68252 ألف ذبيحة.

شروط ومعايير

لافتاً بأن مقاصب الفجيرة تعمل وفق الشروط والمعايير الصحية المُعتمدة والمطابقة للمقاييس الإماراتية، باستخدام أحدث الأدوات والتجهيزات والمعدّات، وأن جميع العاملين بالمقاصب يخضعون وبشكل مستمر لدورات متخصصة بالسلامة الغذائية والنظافة الشخصية التي تستهدف الارتقاء بالمعايير الصحية، وتحرص البلدية على رش سوق المواشي وتعقيمه وأيضاً المقاصب وتنظيفها بشكل دوري وتنظيف كافة الأسطح، إضافة إلى عمل فحوصات كوفيد 19 لكافة العاملين بشكل دوري ومستمر، للتأكد من سلامة العاملين لديها من الفيروس، كما يتم التخلص من مخلفات الذبائح والغير صالحة وفق إجراءات الأمن البيولوجي في التخلص من هذه النفايات منعاً لانتشار أي أوبئة أو تلوث وللمحافظة على الصحة العامة والبيئة.

البيان

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى