18 برنامجاً لإذاعة الفجيرة في رمضان

أطلقت إذاعة الفجيرة دورتها البرامجية الجديدة خلال شهر رمضان الكريم، والتي تضم باقة متميزة ومنوعة من البرامج تتعدى 18 برنامجاً منوعاً ما بين اجتماعي ورياضي وفني وطبي، بالإضافة إلى مسلسلٍ تاريخي يتحدث عن السيرة الشعبية لـ “أبوزيد الهلالي”، وآخر اجتماعي بالتعاون مع أكاديمية الفجيرة للفنون الجميلة بعنوان “سُنّة وسالفة”، فضلاً عن برامج المسابقات والفترات الإخبارية.

وتبدأ الإذاعة بث برامجها المباشرة خلال الشهر الكريم عبر ترددها 92.6 إف إم من الساعة الـ8 صباحا وحتى الواحدة من صباح اليوم التالي، حيث تضم 7 برامج مباشرة هي: “صباح رمضان مع عواطف محمد”، “الليوان مع حمود ونورا”، “فطوركم علينا مع عبدالله الهاشمي”، “قناديل رمضان مع أُنس الشلدي”، “غنايم مع جلال الحرباوي”، “حكايات رياضية مع جيهان الصافي”، و”الفنر” مع إيمان إبراهيم.

أما البرامج المسجلة وعددها 11 برنامجاً يتنوع ما بين تاريخي وديني وفني وبيئي وطبي، ويستضيف برنامج “مرايا” في موسمه الثاني والذي تُعدّه وتقدمه أُنس الشلدي كوكبة من الكتّاب والفنانين المؤثرين في الوطن العربي، على سبيل المثال لا الحصر الكاتب فاروق جويدة، الشاعر والاعلامي زاهي وهبي، والفنانة المصرية بشرى، فيما يستضيف برنامج “حكايات رياضية “من إعداد وتقديم جيهان الصافي شخصيات رياضية بارزة ارتبط اسمها بإنجازاتٍ رائدة مع التركيز على الجانب الإنساني وذكرياتهم، وأبرزهم “الشيخ عبدالله بن حمد بن سيف الشرقي رئيس اتحاد الامارات لبناء الأجسام واللياقة البدنية”.

ويحكي برنامج “قصص الشعوب” عن قصص شيّقة من تاريخ الشعوب التي تتميز بحكمتها وحِنكتها، ثم برنامج “سكر زيادة” ويتناول أشهر الحلويات مع شرح مفصّل لتاريخها ومعانيها، و”أطفال حول الرسول”، و “وصايا نبوية” بالتعاون مع الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، و”الفَنر” الذي يتناول الجانب التراثي بلهجة محلية حفاظاً على الإرث والهوية الاماراتية، مع تقديم مسابقات تراثية، و”سبيتار” يتناول استشاراتٍ وموضوعاتٍ طبية ذات علاقة برمضان مع أطباء متخصصين، بالإضافة إلى برنامج “شعراء مدحوا الرسول”، و”غنايم” البرنامج الخاص بالمسابقات، وغيرها من البرامج.

وتميّزت إذاعة الفجيرة عن غيرها في رمضان بإنتاج مسلسل “أبوزيد الهلالي” فكرة وسيناريو المذيع حمود محمد وإخراج تامر العمري وتمثيل فريق الإذاعة، والذي يدخل السباق الرمضاني للموسم الخامس على التوالي، ويشار إلى أن الإذاعة تواصل إنتاجها الدرامي الخاص خلال الشهر الكريم على مدار سبع سنوات وكانت قد أنتجت سابقاً مسلسلات “نوادر العرب”، “خالد بن الوليد”، و”حرب البسوس” وغيرها.

من جانبه أكد المدير التنفيذي لهيئة الفجيرة للثقافة والإعلام سعادة ناصر اليماحي، أن استراتيجية الهيئة تقوم على تعزيز عملية التطور المستمرة في مجال العمل الإعلامي، وبما يتناسب مع التطور التكنولوجي الكبير الذي يشهده العالم وفق رؤية سمو الشيخ محمد بن حمد الشرقي ولي عهد الفجيرة، الذي يتابع عن كثب عملية الإشراف على الجانبين الإعلامي والثقافي بالإمارة.

وأضاف اليماحي أن البرمجة الرمضانية للإذاعة تتناسب مع الشهر الفضيل وما يحمله من معانٍ اجتماعية وروحية، بالإضافة إلى أنها تتوافق مع استراتيجية الهيئة التي تدعم متطلبات العمل الإعلامي لتحقيق أهداف خطة الفجيرة الإستراتيجية ومحاور عملها، متمنياً أن تخرج الخطة البرامجية الاذاعية بمحتوى يتوافق مع احتياجات المستمع واهتماماته.

من جهته كشف مدير إذاعة الفجيرة محمود ربيعي عن تنوع الدورة البرامجية خلال شهر رمضان لتغطّي الجوانب، التراثية، الدينية، الدرامية، الفنية، الرياضية والمسابقات، مشيراً إلى أن الإعداد للدورة البرامجية الرمضانية بدأ منذ وقتٍ مبكّر، وبُذلت جهودٌ كبيرة للخروج ببرامج تراعي خصوصية الشهر الفضيل.

ولفت ربيعي إلى تطور العمل الدرامي الخاص بالإذاعة عاماً بعد آخر، مبيّناً أنه في كل عام لديهم أعمالٍ درامية تعبّر عن الهويتين الإماراتية والعربية ومن إنتاج الإذاعة ما أغناهم عن شراء مسلسلات معرباً عن تمنياته للمستمعين بقضاء وقتٍ ممتع مع أثير الفجيرة إف إم خلال الشهر الكريم.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى