18,3 مليار درهم إجمالي الناتج الاقتصادي للفعاليات الكبرى لمركز دبي التجاري العالمي في 2023

الصورة :

يواصل مركز دبي التجاري العالمي، المركز الرائد في تنظيم واستضافة المعارض والمؤتمرات وتمكين الأعمال، مسيرته في دفع عجلة النموّ الاقتصادي لإمارة دبي، انسجامًا مع أجندة دبي الاقتصادية  D33، الهادفة إلى ترسيخ مكانة الإمارة كواحدةٍ من أفضل ثلاث وجهات في العالم للسياحة والأعمال بحلول عام 2033؛ وتلعب الريادة العالمية لمركز دبي التجاري العالمي في قطاع الفعاليات دورًا محوريًا في تعزيز مكانة دبي كوجهة مفضّلة للنشاط الاقتصادي والابتكار. 

ويؤكّد هذا التقرير السنوي لتقييم الأثر الاقتصادي لعام 2023 على الأداء المتميّز لمركز دبي التجاري العالمي من خلال تحقيق ارتفاع ملحوظ في إجمالي الناتج الاقتصادي للفعاليات الكبرى الذي بلغ 18,28 مليار درهم عام 2023 بفضل إقامة 76 معرضًا ومؤتمرًا واجتماعًا دوليًا من إجمالي 301 فعالية تم تنظيمها واستضافتها خلال العام الماضي؛ وبلغت القيمة الاقتصادية المحتجزة ضمن الناتج المحلي الإجمالي لإمارة دبي 10,53 مليار درهم، بنسبة قدرها 58% من إجمالي الناتج الاقتصادي للفعاليات، كما أسهمت فعاليات المركز التجاري في دعم 69,281 وظيفة، وتحقيق دخلٍ أُسريِ بنحو 3,36 مليار درهم.

استقطبت الفعاليات الكبرى الـ 76 التي استضافها ونظّمها مركز دبي التجاري العالمي 1,54 مليون مشارك،  منهم 46% زوارًا دوليين، ما يمثل زيادة بنسبة 53% في المشاركات الدوليّة، وهو ما يعزز مكانة دبي البارزة في عالم الأعمال العالمي على نحوٍ متزايد، وإلى جانب النتائج الإيجابية التي تحققت بفضل المشاركات الدولية، فقد استمر مركز دبي التجاري العالمي في لعبِ دورهٍ كمنصةً مهمّة للشركات والأفراد للتواصل والتعاون والابتكار، وتعزيز التبادل التجاري بين مجتمع الأعمال العالمي على نطاقٍ واسع.

وتعليقاً على هذه النتائج المتميزة، قال معالي هلال سعيد المري، المدير العام لسلطة مركز دبي التجاري العالمي: “تحقيقًا لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، أصبح مركز دبي التجاري العالمي رمزًا للابتكار والتطوّر الاقتصادي؛ ونحنُ نواصل ريادتنا من خلال تصميم أجندة فعاليات متنوّعة تشمل جميع القطاعات، لتعزيز مكانة الإمارة كمركزٍ عالمي رائد للنشاط الاقتصادي، بما يدعم تحقيق أهداف أجندة دبي الاقتصاديّة D33”.

وأضافَ: “تعكس الإحصاءات الواردة في تقرير تقييم الأثر الاقتصادي لعام 2023، الدور المحوري لقطاع الفعاليات بقيادة مركز دبي التجاري العالمي، في تعزيز قدرة اقتصاد دبي على النموّ، بما يدعم تحقيق التطوّر الاقتصادي والاجتماعي المستدام؛ وتُسلّط الزيادة في المشاركات الدولية، وما لها من أثر كبير على قطاعات مثل السفر والفنادق والتجزئة، الضوء على التزام دبي الثابت بدفع سياحة الأعمال قُدمًا.

أداء قوي 

ساهم زيادة عدد الفعاليات الكبرى والمشاركات الدوليّة، في زيادة الإنفاق في قطاع الفعاليات والقطاعات المرتبطة بصورة كبيرة؛ وبلغت نسبة الإيرادات المباشرة التي حققتها هذه القطاعات نحو 10,81 مليار درهم؛ وكانت قطاعات الفنادق، والسفر الجوي والنقل الداخلي، وتجارة التجزئة، والمطاعم، والترفيه هي أكثر  خمس قطاعات مستفيدة من فعاليات مركز دبي التجاري العالمي، وبواقع 2,96 مليار درهم لقطاع الفنادق بزيادة 54%، بينما بلغت الإيرادات التي حققها قطاع السفر الجوي والنقل الداخلي 2,64 مليار درهم، بزيادة 20%، أمّا تجارة التجزئة فحققت 1,97 مليار درهم، بزيادة 71%، كما حقق قطاع المطاعم 1,71 مليار درهم، بزيادة 51%، بينما بلغت إيرادات قطاع الترفيه 1,31 مليار درهم، بزيادة قدرها 27% على أساس سنوي.

ويشير التقرير إلى مساهمة الفعاليات الكبرى لمركز دبي التجاري العالمي في دعم 69,281 وظيفة، وفي تحقيق دخل قدره 3,36 مليار درهم للأسر المقيمة في دبي؛ وتعكس هذه الأرقام الدور المحوري الذي تلعبه مثل هذه القطاعات ذات القيمة المضافة العالية كقطاع الفعاليات في الاقتصاد المحلّي.

تأثير إيجابي 

لعبت مكانة دبي كوجهة عالمية رائدة للفعاليات، مدعومة بأجندة الفعاليات المتكاملة لمركز دبي التجاري العالمي، دورًا محوريًا في استقطاب أعدادٍ قياسيةٍ من مجتمع الأعمال العالمي إلى دبي؛ ويظهر التأثير الاقتصادي الإيجابي للمشاركة الدوليّة الكبيرة في قطاع “السياحة” من خلال زيادة معدلات الإنفاق اليومي في الاقتصاد المحلي، وتسجيل فترات إقامة أطول في الفنادق، ومرافقة أفراد من العائلة للمشاركين في الفعاليات؛ وقد ساهمت الزيادة البالغة 53% في المشاركة الدولية، في دعم الناتج المحلي الإجمالي لإمارة دبي، إذ بلغ متوسّط إنفاق المشاركين الدوليين 10,313 درهم في الفعالية الواحدة بزيادة أكثر من 6 أضعاف عن المشاركين من داخل الدولة. وهذا يعكس القيمة الأكبر للفعاليات التي ينظمها ويستضيفها مركز دبي التجاري العالمي على قطاعات السفر الجوي والنقل الداخلي، والفنادق، وتجارة التجزئة، والمطاعم، والترفيه.

عوائد مجزية 

بلغت نسبة الإنفاق التي حققتها الفعاليات الكبرى (التي تستقطب أكثر من 2,000 مشارك) داخل قطاع الفعاليّات حوالي 2,33 مليار درهم، مما ساهم في توليد نحو 8 أضعاف هذه القيمة في إجمالي الناتج الاقتصادي، وهذا يعني أن كل درهم تم إنفاقه من قبل أحد المنظمين أو المشاركين في فعالية من فعاليات مركز دبي التجاري العالمي قام بتوليد ثمانية أضعاف قيمته في اقتصاد دبي الأوسع.

وقد بلغت العوائد التي حققتها الفعاليات التي ينظّمها مركز دبي التجاري العالمي مثل جيتكس جلوبال وجلفود 7,22 مليار درهم من إجمالي الناتج الاقتصادي، و4,15 مليار درهم من القيمة المضافة الإجمالية لاقتصاد دبي، بزيادة 53% عن العام 2022؛ ويعكس هذا الخبرة الاستثنائية والإمكانيات الكبيرة التي يمتلكها مركز دبي التجاري العالمي، في تقديم فعاليات كبرى عالمية المستوى، تتجاوز تطلّعات المشاركين العالميين. 

أجندة حافلة  

عكست أجندة فعاليات مركز دبي التجاري العالمي الحافلة بالمعارض والمؤتمرات، تنوّع أجندة دبي الاقتصادية. وكانت قطاعات الرعاية الصحيّة والطب والعلوم، وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والأغذية والفنادق والضيافة، أكبر ثلاثة قطاعات استقطابًا للمشاركين وتحقيقًا للقيمة المضافة في اقتصاد دبي، إذ ساهمت مجتمعة في تحقيق 59% من القيمة المضافة الإجمالية لاقتصاد دبي بنحو 6,27 مليار درهم؛ واستقطبت 49% من المشاركين في الفعاليات الكبرى بإجمالي  747,468 مشارك منهم 430,122 زائر دولي بنسبة 60%.

وقد اجتذبت فعاليات تكنولوجيا المعلومات 259,837 مشارك، وحققَّت قيمة إجمالية مضافة بلغت 2,22 مليار درهم، في حين شارك في فعاليات الرعاية الصحية والطب والعلوم 261,348 مشارك، محققةً قيمة إجمالية مضافة قدرها 2,17 مليار درهم، بينما اجتذبت فعاليات الأغذية والفنادق والضيافة 226,283 مشارك محققة قيمة إجمالية مضافة بنحو 1,87 مليار درهم.

واختتمَ معالي هلال سعيد المري تعليقهُ قائلًا: “سوف يواصل مركز دبي التجاري العالمي التزامه الراسخ برسم معالم مستقبل سياحة الأعمال والتجارة في دبي خلال السنوات القادمة؛ ونحن نبذل قصارى جهدنا لضمان استمرار ريادة دبي لقطاع الفعاليات العالمية من خلال توفير سُبُل التعاون والتبادل المعرفي وتحقيق التنمية المستدامة”.

المنهجية

قام مركز دبي التجاري العالمي بإجراء دراسة لتحليل تأثير الإنفاق المباشر من قبل الأفراد والمؤسسات المشاركة في الفعاليات الكبرى (أكثر من 2,000 مشارك)، وذلك بالاعتماد على بيانات مالية ومسح إحصائي لأكثر من 15,000 مشارك في الدراسة. وبالإضافة إلى ذلك، حددت الدراسة تأثير المخرجات الاقتصادية المتزايدة في القطاعات المرتبطة بقطاع الاجتماعات والحوافز والمؤتمرات والمعارض التي تساهم في تلبية الطلب المتزايد والمترتب على الفعاليات، بالإضافة إلى الإنفاق المبدئي المباشر الناجم عن التأثيرات المتزايدة التي تحدث في الإنتاج والاستهلاك في جميع مراحل سلسلة التوريد. ويستثني هذا التقييم أي تأثيرات ساهمت بها استثمارات رأس المال وأي تبادل تجاري بين المشاركين خلال الفعاليات أو بعدها.

ولتقدير إجمالي الناتج الاقتصادي، فقد أخذت الدراسة بعين الاعتبار تأثيرات الاستثمارات “المباشرة” للمنظّمين والشركات العارضة والحضور في فعاليات مركز دبي التجاري العالمي، بالإضافة إلى التأثير “غير المباشر” على سلسلة التوريد، وتأثير “القيمة المستحدثة” الناجمة عن الزيادة في دخل العاملين من أفراد المجتمع المحلي. 

البيان

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى