24 مارس.. تكريم فاطمة بنت مبارك بوسام الاستحقاق لرياضة المرأة العربية 2021

يكرم الملتقى الدولي الأول لرياضة المرأة العربية في نسخته الأولى والمقرر إقامته في جامعة الدول العربية بالقاهرة يوم 24 مارس 2022، سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية “أم الإمارات”، بوسام الاستحقاق لرياضة المرأة العربية لعام 2021.

ويأتي هذا التكريم تقديرا لدورها الفعال والإيجابي في تمكين المرأة ودعمها في كافة المجالات والأنشطة المختلفة وتعزيز المساواة بين الجنسين، ونشر ثقافة الرياضة النسائية.

وقد قدمت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، أدواراً تاريخية، وإنجازات استثنائية، في مسيرة دعم وتمكين المرأة ، إذ ساهمت جهود سموها الكريمة في إنشاء ودعم آليات تُعنى بهذا الشأن على المستوي المحلي والاقليمي والدولي، وتأسيس وإطلاق الكثير من البرامج والمشاريع والمبادرات الداعمة لدور المرأة بالمجتمع وشراكتها بمنظومة التنمية المستدامة ، والتي شكلت حجر الأساس في عملية تقدم المرأة الإماراتية، وأظهرت انعكاس واضح في نسب مشاركتها في القطاعات المختلفة، لترتفع أعداد النساء اللاتي تقلدن مناصب وزارية إلى 9 وزيرات ، يدرن ملفات مهمة كالتكنولوجيا المتقدمة، والتطوير الحكومي والمستقبل، والأمن الغذائي والمائي، إضافة إلى ارتفاع نسبة تمثيل المرأة في المجلس الوطني الاتحادي إلى 50 %، والتي تعتبر من أعلى النسب لمشاركة المرأة في العمل البرلماني على مستوى العالم، إلى جانب بلوغ نسبة المرأة في العمل الدبلوماسي إلى نسبة تقارب 30 % .

كما حاز مجال الرياضة النسائية على اهتمام ورعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، حيث عملت سموها على إطلاق العديد من المبادرات ومن أبرزها إنشاء نادي أبوظبي للسيدات، وتأسيس أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية في 2010، التي غرست قيم الروح الرياضية في الوعي العام بالمجتمع النسائي، وحققت ما يفوق هذه الأهداف، وإلى جانب إطلاق ورعاية برنامج إعداد الكوادر النسائية لدول مجلس التعاون في المجال الرياضي 2011، وإطلاق المؤتمر الدولي لرياضة المرأة بنسخه الأربع ، والذي يمثل أهم المبادرات العالمية التي تجمع مجموعة هائلة من الخبراء العالميين في رياضة المرأة على منصة واحدة، فضلاً عن إطلاق بطولة أكاديمية فاطمة بنت مبارك المفتوحة للجولف، وكأس أكاديمية فاطمة بنت مبارك الدولية لقفز الحواجز، الذي يعتبر من أبرز الفعاليات على الأجندة الدولية للعبة، وإطلاق بطولة الشيخة فاطمة بنت مبارك العالمية لرماية السيدات ، أضخم حدث رياضي للسيدات في العالم يطوف قارات آسيا وأفريقيا وأوروبا.

وفي خضم حرص سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك على ترسيخ ثقافة الرياضة النسائية ونشرها والعمل على تطويرها والارتقاء بها، أصدرت دولة الإمارات تشريعات تضمن وجود المرأة في تشكيل الاتحادات والمنظمات واللجان الرياضية، وتكليفها بالإشراف على النشاط النسائي، مع توفير كل الدعم لها في التواصل مع الخارج، والتواجد بقوة في المنظمات الدولية الرياضية النسائية، للاستفادة من التجارب الناجحة، والاطلاع على أفضل الممارسات العالمية، فضلا عن تقديم النموذج الناجح للمرأة الإماراتية بما يدعم مكانتها على المستوى الخارجي، ويبرز جوانب تفوقها.

وبتوجيهات سموها عمل الاتحاد النسائي العام على تسخير الإمكانات كافة والبرامج الرياضية على تشجيع النساء على ممارسة الأنشطة الرياضية حتى يصلن إلى أعلى درجات التميز، وأسفرت هذه الجهود عن ظهور كوادر نسائية فاعلة في شتى الألعاب الرياضية، حيث أصبحت تنافس بقوة في مختلف المحافل، بعدما حققن استفادة كبيرة من استراتيجية دولة الإمارات التي تتبناها القيادة الرشيدة لتمكينها، والتي ترعاها سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، لتعزيز مكانتها في كل المجالات، ودعم مساعيها في التميز والابداع للمساهمة في بناء نهضة الوطن، كما تم تأسيس جائزة فاطمة بنت مبارك للمرأة الرياضية المتميزة التي أطلقت في عام 2012، لتقدير إنجازات اللاعبات والإداريات والإعلاميات والمؤسسات التي ترعى رياضة المرأة وتقدم لها الدعم، والمراكز البحثية والأكاديمية التي تثري الساحة الرياضية بأفضل الأبحاث والدراسات، في واحدة من أرفع التكريم الدولي.

وأثمرت جهود وعطاء سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك عن نيلها حب جميع فئات المجتمع ، الأمر الذي أكسبها تقدير المجتمع الدولي ومنظماته الأممية، التي بادرت بتكريم سموها ومنحتها العديد من الأوسمة والجوائز تقديراً لمواقفها النبيلة، وعرفانا لجهود سموها في التنمية، إذ تم تكريم سموها من جمعية الشرطة النسائية العالمية عام 2019، كما منحتها لوس أنجلوس شهادة تقدير وذلك لدورها في دعم الرياضة النسائية ورياضة الفروسية، وفي عام 2017 منحتها المنظمة العالمية للأسرة لقب نصيرة الأسرة، كما حصلت على قلادة الأمير محمد بن فهد العالمية للأعمال التطوعية في الوطن العربي عام 2019، فيما تم منحها الدكتوراه الفخرية من جامعة النيلين في السودان، ووسام اللجنة الأولمبية الدولية عام 2012 عن دورها الرائد في دعم المرأة الرياضية، والعديد من الجوائز والتكريم المتنوع الآخر.

وأعربت سعادة نورة السويدي، الأمينة العامة للاتحاد النسائي العام، رئيسة اتحاد الإمارات لرياضة المرأة، – بهذه المناسبة – عن فخرها واعتزازها بحصول سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك على هذا التكريم الرفيع على مستوى الوطن العربي، والذي جاء تقديراً لمساهمات سموها الجليلة في دعم مسيرة المرأة في جميع المجالات وخاصة المجال الرياضي.

وقالت سعادتها: “تجني المرأة اليوم ثمار نصف قرن من التمكين والبناء والإنجاز، والتي منحتنا فرصة لاستشراف مستقبل أفضل للرياضة النسائية الإماراتية، بما يواكب التقدم المذهل الذي حققته الدولة بإرادة قيادتها الرشيدة، خاصة ونحن على أعتاب الخمسين عام المقبلة من عمر الدولة، في ظل الدعم الكبير لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك “.

وثمنت جهود الملتقى الدولي الأول لرياضة المرأة العربية، مشيدة بسعيه الحثيث للدفع برياضة المرأة العربية لمزيد من التقدم والتطور.

وتنطلق النسخة الأولى من ملتقى رياضة المرأة العربية في مقر جامعة الدول العربية بالقاهرة يوم 24 مارس 2022، ويهدف الملتقى إلى إلقاء الضوء على السيدات العربيات اللاتي استطعن تحقيق نجاحات في المجالات المختلفة للرياضة سواء في مجال الممارسة العالمية والأولمبية، أو في مجالات الإدارة الرياضية.

وام

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى