25.2 مليار درهم تجارة الإمارات وفرنسا 2021

أظهرت بيانات المركز الوطني للتنافسية والإحصاء أن إجمالي قيمة تجارة السلع غير النفطية بين الإمارات وفرنسا خلال العام الماضي بلغت 25.2 مليار درهم، مقارنة بـ 19.7 مليار ردهم في عام 2020 محققة نمواً قدره 28 %. وخلال الفترة من 2012 وحتى 2021، بلغت قيمة تجارة السلع غير النفطية بين البلدين 256 مليار درهم، بمعدل نمو 8 % خلال العشر سنوات الماضية.

وفي عام 2020 بلغت قيمة واردت الدولة من فرنسا 22.3 مليار درهم، مقارنة مع 17.4 مليار درهم في عام 2020، وتشمل أهم 5 سلع مستوردة الحلي والمجوهرات وأجزاؤها بقيمة 2.4 مليار درهم، تليها اللوحات الفنية والصور المنفذة يدوياً بقيمة 2.3 مليار درهم، وحلت العطور ومياه التجميل ثالثة بـ 1.7 مليار درهم، تليها توربينات نفاثة وتوربينات دافعة وغازية بقيمة 1.3 مليار درهم، وحلت الأدوية والعقاقير الطبية في المركز الخامس بقيمة 1.3 مليار درهم.

صادرات

فيما بلغت قيمة صادرات السلع غير النفطية من الدولة إلى فرنسا خلال العام الماضي 532 مليون درهم مقارنة بـ 433 مليار درهم في 2020، وشملت أهم السلع المصدرة مكونات الأجهزة والخشب الخام والمضخات ورافعات للسوائل.

وبلغت قيمة إعادة التصدير من الإمارات إلى فرنسا خلال العام الماضي 2.3 مليار درهم، مقارنة بـ 1.8 مليار درهم في 2020. وشملت أهم السلع المعادة تصديرها إلى فرنسا: مكونات الأجهزة في المرتبة الأولى، تليها الحلي والمجوهرات وأجزاؤها، فيما حلت السيارات السياحية وسيارات نقل الأفراد في المرتبة الثالثة، تليها العطور ومياه التجميل في المرتبة الرابعة، بالإضافة إلى الطائرات والطائرات العمودية «هليوكبتر» ومكونات أقمار صناعية وسفن فضائية.

مؤشرات

تجدر الإشارة إلى أن المؤشرات الاقتصادية بين البلدين تعكس علاقات قوية في مختلف المجالات، وقد تسارعت وتيرتها خلال السنوات الأخيرة، بما يبشر بآفاقٍ واعدة تهيئ المجال لشراكات استراتيجية في مختلف القطاعات.

ويعكس تاريخ العلاقات بين البلدين الآفاق الواسعة التي يمكن أن تصل إليها تلك العلاقات والارتقاء بها إلى مستويات أعلى بما يحقق المصلحة المشتركة برفع نسبة التبادلات التجارية الحالية والاستفادة من جميع الفرص الاستثمارية المتاحة، وتعزيز تلك العلاقات في مختلف المجالات الصناعية والتجارية والاستثمارية، وتعميق سبل التعاون في مجالات الفضاء والتعليم والمناخ والصحة وتعزيز الاستثمارات المشتركة.

وتعتبر دولة الإمارات الشريك الاستراتيجي الأول لفرنسا في منطقة الشرق الأوسط، ومن بين أكبر دول المنطقة استثماراً في فرنسا، حيث يسعى البلدان من خلال العديد من الاتفاقيات والمشاريع المشتركة إلى تعزيز هذه الشراكة، ورفع العلاقات الاقتصادية والتجارية إلى المستوى المتميز والنموذجي الذي تتميز به العلاقة السياسية على مستوى القيادة بين البلدين.

256 ملياراً تبادلات خلال 10 سنوات بنمو 8 %

واردات إماراتية:

1 – الحلي والمجوهرات

2 – اللوحات الفنية

3 – العطور ومياه التجميل

4 – التوربينات النفاثة والغازية

5 – العقاقير الطبية

صادرات:

1 – مكونات الأجهزة

2 – الخشب الخام

3 – المضخات ورافعات السوائل

البيان

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى