38 ألف سلة إغاثية في «تراحُم من أجل غزة»

تتواصل حملة «تراحُم من أجل غزة» التي انطلقت في دولة الإمارات الأسبوع الماضي لإغاثة الأشقاء الفلسطينيين المتضررين من الحرب في قطاع غزة، في تعبير صادق عن نهج الإمارات في التضامن والتعاون الإنساني.

وتنظم الحملة فعاليات جديدة، تبدأ السبت المقبل من الساعة 9 صباحاً -2 ظهراً في قاعة الرمال في دبي، بإشراف مؤسسة دبي العطاء.

وتقام فعاليتان الأحد المقبل، إحداهما في مركز أبوظبي الوطني للمعارض «أدنيك» من 9 صباحاً -2 ظهراً، بإشراف هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، وأخرى في مركز إكسبو الشارقة من 9 صباحاً -2 ظهراً، بإشراف جمعية الشارقة الخيرية، لتجهيز 25 ألف سلة إغاثية بمشاركة المتطوعين من المواطنين والمقيمين في دولة الإمارات، والعديد من المؤسسات العامة والخاصة.

مساعدات

وتأتي هذه الفعاليات الجديدة، بعد النجاح الذي حققته الحملة في يومها الأول، والتي انطلقت يوم الأحد الماضي في قاعة موانئ أبوظبي بميناء زايد بمشاركة أكثر من 4500 متطوع قاموا بتجهيز 13 ألف سلة إغاثية، تنوعت بين السلال الغذائية والمخصصة للأطفال وللنساء والأمهات، ليصل الإجمالي إلى 38 ألف سلة.

وتعكس حملة «تراحُم من أجل غزة» جهود دولة الإمارات الإنسانية لمساعدة المتضررين في قطاع غزة، حيث تتجلى هذه القيم الإنسانية في العديد من المبادرات التي تقوم بها الدولة لدعم وإغاثة الشعب الفلسطيني الشقيق والتخفيف من حدة الأزمة الإنسانية التي يواجهها، وخاصة من الأطفال والنساء.

وتهدف حملة «تراحم من أجل غزة» إلى التضامن مع الأطفال الفلسطينيين والأسر المتأثرة من الحرب الدائرة، ورفع المعاناة عن الفئات الأكثر ضعفاً وخاصة الأطفال الذين يشكلون نحو نصف سكان القطاع (ما يزيد على مليون طفل) من خلال توفير الاحتياجات الأساسية لهم ولأمهاتهم، إضافة إلى المستلزمات الصحية ومواد النظافة العامة.

وتشرف على الحملة وزارة الخارجية وبالتنسيق مع وزارة تنمية المجتمع وبالتعاون مع هيئة الهلال الأحمر الإماراتي وبرنامج الغذاء العالمي، وبمشاركة 20 مؤسسة خيرية وإنسانية.

ويمكن للراغبين بالتطوع للمشاركة في تجهيز السلال الإغاثية التسجيل عبر منصات التطوع كمنصة «متطوعين. إمارات» ومنصة التطوع مع هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، ومنصة برنامج دبي للتطوع، ومنصة مركز الشارقة للتطوع، ومنصة يوم لدبي.

وتستقبل مراكز هيئة الهلال الأحمر الإماراتي في أنحاء الدولة التبرعات العينية، حسب المواد الموضحة في الموقع الإلكتروني للهيئة، كما تستقبل المساعدات النقدية حسب الحسابات البنكية والرسائل النصية الموضحة في الموقع الإلكتروني للهيئة: www.emiratesrc.ae

طرق التبرع

حددت هيئة الهلال الأحمر 4 طرق لجمع التبرعات والمشاركة في فعاليات حملة «تراحم من أجل غزة» التي أطلقتها الهيئة بالتعاون مع برنامج الغذاء العالمي، وبالتنسيق مع وزارة الخارجية ووزارة تنمية المجتمع، وذلك في إطار الجهود الإنسانية التي تقوم بها دولة الإمارات لتقديم المساعدات العاجلة للشعب الفلسطيني.

وأوضحت الهيئة بأنه بإمكان كافة فئات الجمهور المشاركة في إغاثة أشقائهم الفلسطينيين، عبر إرسال رسائل نصية تتيح لمشتركي شبكتي «اتصالات» و«دو» التبرع بقيمة تتراوح ما بين 10 دراهم إلى ألف درهم في الرسالة الواحدة، لصالح الحملة، عبر إرسال الرمز (PL1) إلى الرقم 2441 للتبرع بمبلغ 10 دراهم وإلى الرقم 4218 للتبرع بمبلغ 20 درهماً وإلى الرقم 4234 للتبرع بمبلغ 40 درهماً وإلى الرقم 2446 للتبرع بمبلغ 100 درهم، وإلى الرقم 5254 للتبرع بمبلغ 500 درهم وإلى الرقم 4236 للتبرع بمبلغ ألف درهم.

أما الوسيلة الثانية التي وضعتها هيئة الهلال لدعم حملة «تراحم من أجل غزة» فتتمثل في قيام المتبرع بالإيداع المباشر أو التحويل الإلكتروني للمبالغ المالية إلى الحساب المصرفي الخاص بالحملة.

كما أتاحت هيئة الهلال الأحمر إمكانية المساهمة في الحملة عبر الحضور إلى مقار تجميع وتجهيز الطرود الغذائية، فضلاً عن تخصيص كرفانات ومواقع لاستلام تبرعات الجمهور بما فيها الملابس والألعاب والبطانيات والمواد الغذائية الأساسية.

من جانب آخر واصلت أمس الأربعاء ولليوم الرابع على التوالي مقار استقبال التبرعات لحملة «تراحم من أجل غزة» استلام تبرعات المساهمين في الحملة من مختلف الفئات الجنسيات، سواء من المواطنين أو المقيمين على أرض الدولة، بما يرسخ حرصهم والتزامهم الإنساني في مد يد العون والمساعدة لأشقائهم المستضعفين.

وأشادت هيئة الهلال الأحمر بالتجاوب والإقبال الكبيرين من كافة فئات المجتمع تضافر الجهود، سواء على مستوي الأفراد أو المؤسسات لمساعدة وإغاثة الأطفال الفلسطينيين والأسر المتأثرة من الحرب الدائرة والعمل على التخفيف من حدة الأوضاع الإنسانية، ورفع المعاناة عن الفئات الأكثر ضعفاً وخاصة الأطفال الذين يشكلون ما يقرب من نصف سكان القطاع (ما يزيد على مليون طفل) من خلال توفير الاحتياجات الأساسية لهم ولأمهاتهم، إضافة إلى المستلزمات الصحية ومواد النظافة العامة.

كما أشادت بالكم الهائل من المساعدات التي قدمها ويواصل تقديمها المواطنون والمقيمون، والجهود التي بذلها العاملون في المؤسسات المحلية في سبيل إنجاح مبادرات الحملة.

تلبية النداء

وتواصل إمارة الشارقة استقبال التبرعات العاجلة تلبية لنداء «تراحم من أجل غزة» ويشارك في تنظيمها جمعية الشارقة الخيرية، ومؤسسة القلب الكبير، ومركز الشارقة للتطوع، وهيئة الهلال الأحمر الإماراتي ووزارة الخارجية.

وتأتي هذه الحملة التي تستقبل التبرعات والدعم من أفراد المجتمع استكمالاً لمنظومة الدعم الإنساني التي بدأتها الإمارة منذ أمس في الضواحي والقرى بتوفير حزم الإغاثة العاجلة للأشقاء الفلسطينيين المتأثرين من الحرب في قطاع غزة ترجمة لأواصر الأخوة والتراحم لمساندة المنكوبين وتقديم العون لهم.

وأتاحت جمعية الشارقة الخيرية استقبال التبرعات النقدية من خلال وسائل التبرع المتاحة عبر الموقع الإلكتروني، والتي تضم بطاقة الائتمان، والتبرع عبر أبل وسامسونغ باي، والتحويل البنكي إلى جانب الرسائل النصية القصيرة، وتستقبل الجمعية اتصالات الجمهور واستفساراتهم من خلال الخط الساخن 80014.

الحملة تعكس جهود الإمارات الإنسانية لمساعدة المتضررين في القطاع

مبادرات لدعم وإغاثة الشعب الفلسطيني الشقيق والتخفيف من حدة الأزمة

طرق لجمع التبرعات وسط إقبال كبير من كافة فئات المجتمع

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى