4660 ميغاوات إنتاج «مجمع محمد بن راشد للطاقة الشمسية» في 2026

default

كشف محمد جامع، نائب المدير للطاقة النظيفة والتنوع في هيئة كهرباء ومياه دبي، أن القدرة الإنتاجية لمجمع محمد بن راشد للطاقة الشمسية بعد انتهاء المرحلة السادسة نهاية 2026 ستبلغ 4660 ميغاوات، لافتاً إلى أن المجمع حالياً ينتج 2627 ميغاوات، وسيضاف 233 ميغاوات لتصبح القدرة الإنتاجية 2860 ميغاوات في نهاية الربع الأول من العام المقبل، مشيراً إلى أنه مع انتهاء هذه المرحلة سيتمكن المجمع من توفير الكهرباء لمليون و400 منزل في نهاية 2026.

وقال في تصريحات صحفية على هامش مؤتمر الأطراف «كوب 28»، إنه تم تشكل شركة «شعاع 4» وهي شركة قابضة مسؤولة عن تنفيذ المرحلة السادسة وتبلغ نسبة مليكة هيئة كهرباء ومياه دبي لهذه الشركة 60 %، و40 % للمطور وهي شركة أبوظبي لطاقة المستقبل «مصدر»، وقد حصلنا على موافقة البيئة من بلدية دبي لهذه المرحلة وموافقة هيئة كهرباء ومياه دبي للبدء في عمليات الإنشاء.

ويعد مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية أكبر مجمع للطاقة الشمسية في موقع واحد على مستوى العالم، وفق نظام المنتج المستقل. وستبلغ قدرته الإنتاجية 5000 ميغاوات بحلول عام 2030، باستثمارات إجمالية تصل إلى 50 مليار درهم. وسيسهم المجمّع عند اكتماله في خفض أكثر من 6.5 ملايين طن من الانبعاثات الكربونية سنوياً.

مشاريع رائدة

وتسهم هيئة كهرباء ومياه دبي في تعزيز الريادة في مختلف مجالات الاستدامة، من خلال مشاريع رائدة على المستوى العالمي، مع التركيز على الابتكار وتقنيات الثورة الصناعية الرابعة والتحول الرقمي والاقتصاد الدائري كونها ممكنات رئيسة لتحقيق الاستدامة، ويعد مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية من أبرز مشاريع الطاقة المتجددة والنظيفة التي تنفذها الهيئة.

من جانبها، قالت الدكتورة عائشة النعيمي مدير إدارة مركز الابتكار في مجمع محمد بن راشد للطاقة الشمسية التابع لهيئة كهرباء ومياه دبي: يستعرض المركز مسيرة هيئة كهرباء ومياه دبي المضيئة ومراحل تطور تقنيات الطاقة الشمسية ويعرض أهم مشاريع الابتكار في مجال الاستدامة، ويضم المركز أكثر من 35 عرضاً تفاعلياً حول مسيرة الهيئة، وأبرز الاختراعات والابتكارات التاريخية في مجال الكهرباء وأحدث التطورات في مجالات الطاقة المتجددة والمستدامة.

حاضنة عالمية

ويعد مركز الابتكار في مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية حاضنة عالمية للابتكار في قطاعي الطاقة والمياه، ويوفر بيئة تعليمية فريدة من خلال استضافة الفعاليات وبناء الشراكات للتعاون في مجالات الابتكار وتبادل المعارف والخبرات.

وأضافت النعيمي: يهدف مركز الابتكار إلى تعزيز الإبداع والابتكار في مجالات الطاقة النظيفة والمتجددة، وتطوير المهارات وبناء قدرات الجيل القادم من المبتكرين في مجال تقنيات الطاقة النظيفة مع التركيز على تنمية وصقل قدرات الشباب المواطن.

يعتبر مشروع «الهيدروجين الأخضر» في مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية الذي نفذته هيئة كهرباء ومياه دبي بالتعاون مع إكسبو 2020 دبي، وشركة سيمنس للطاقة، مشروعاً أساسياً في دعم مساعي دولة الإمارات لتحقيق تنافسية عالمية في سوق الهيدروجين الأخضر. كما يعد الأول من نوعه في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لإنتاج الهيدروجين باستخدام الطاقة الشمسية، وتخزينه ثم إعادة تحويله إلى طاقة كهربائية.

البيان

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى