5 أشياء يجب رؤيتها قبل ختام إكسبو

الصورة :

استقطب إكسبو 2020 دبي ملايين الزوّار من أنحاء العالم للاستمتاع بتجربة لا تتكرر إلا مرة واحدة في العمر، وذلك منذ أن فتح أبوابه للجمهور في الأول من أكتوبر 2021؛ لكن هل رأيتم كل شيء؟ فيما يلي نستعرض بعضا من أبرز الأشياء التي يجب عليكم رؤيتها، إذا لم تكونوا قد فعلتم، قبل أن يُغلق إكسبو 2020 دبي أبوابه يوم 31 مارس 2022.


1-تابوت فرعوني

عند زيارتك الجناح المصري في إكسبو 2020 دبي، ستتمكن من مشاهدة تابوت أثري، وهو تابوت الكاهن بسماتيك الذي تم اكتشافه مؤخرًا في منطقة سقّارة الأثرية في محافظة الجيزة بمصر. يعود تاريخ هذا التابوت الخشبي إلى الأسرة السادسة والعشرين في مصر؛ ولا يزال يحتفظ بألوانه الساحرة وكتاباته المصرية القديمة.
كما ستجد أيضا خمسة مستنسخات تمثل أربعة نماذج من كنوز الملك توت عنخ آمون ونموذجا لتمثال للآلهة ماعت، والتي تم تصنيعها بمصنع كنوز للمستنسخات الأثرية.
 
2-لوسي في جناح إثيوبيا

الجناح الإثيوبي به 40% من هيكل عظمي للحفرية لوسي المعروفة، والذي تم اكتشافه في هادار بإثيوبيا في 24 نوفمبر 1974؛ ووفقا لناشونال جيوغرافيك، فإن عمر لوسي يبلغ حوالي 3.2 مليون سنة وكان ارتفاعها 3.5 قدم فقط، وكان لديها ذراعان قويّان وأصابع طويلة منحنية يعتقد علماء الأحافير أنها سمحت لها بتسلق الأشجار.
 
3-صخرة من القمر

يضم جناح الولايات المتحدة قطعة من القمر، جمعَها رائد الفضاء جاك شميت في عام 1972 بالقرب من موقع هبوط الوحدة القمرية في أبولو 17، وهي واحدة من أكبر العيّنات التي جُلبت من القمر؛ يبلغ عمر الحجر حوالي 3.75 مليار سنة، ويقول العلماء إنه أقدم من 99.99% من جميع الصخور السطحية للأرض. تم استخدام عينة المعرض في العديد من التجارب العلمية، بما في ذلك علم الصخور التجريبي، والخصائص الفيزيائية، والخصائص المغناطيسية؛ ويبقى جزء كبير من الصخرة متاحا لإجراء دراسات إضافية. تتم دراسة العينات القمرية، لأن القيام بذلك يسمح للعلماء بفهم كيف نشأت الأرض وكيف يمكن أن تكون الحياة على هذا الكوكب قد بدأت.
 
4-لوحة جدارية لسقف كنيسة سيستين لمايكل أنجلو

يضم جناح الكرسي الرسولي نسخة من أحد أشهر الأعمال الفنية لمايكل أنجلو من كنيسة سيستين التابعة للمقر الرسمي للبابا داخل القصر الرسولي في مدينة الفاتيكان.
 

5-الكرة المستخدمة في أول كأس عالم

يقدّم جناح أوروغواي، أول دولة في العالم تفوز بالنسخة الأولى لكأس العالم 1930، فرصة غنية لعشاق كرة القدم، حيث تستعرض أوروغواي من خلال جناحها تفاصيل قصة البطولة الأولى والكرة المستخدمة في تلك البطولة، وكيف تمكنت من إحراز لقبها، حيث     تعد إرثا لا يتجزأ من تاريخ الدولة. ويعرض الجناح القميص التاريخي لمنتخب «لاسيليستي»، إلى جوار القميص الحالي الذي يرتديه في تصفيات كأس العالم 2022، وكذلك إحدى أقدم كرات القدم في التاريخ؛ كما أن الجناح يقدم فرصة للزوار لـركل الكرة افتراضيا والاستمتاع بتسجيل الأهداف من خلال شاشة عملاقة.
 
تستمر فعاليات إكسبو 2020 دبي حتى 31 مارس 2022؛ ويدعو الحدث الدولي زوّاره من أنحاء العالم إلى المشاركة في صُنع عالم جديد في احتفال بإبداع البشر وابتكاراتهم وتقدمهم وثقافاتهم على مدار ستة أشهر.

البيان

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى