5 ملايين مستخدم للهوية الرقمية يستفيدون من 15 ألف خدمة

أكد المهندس ماجد سلطان المسمار مدير عام هيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية، خلال خلوة الجاهزية الرقمية، في كلمة بعنوان «نحو المنظومة الأكثر ريادة وتفوقاً»، على أهمية التكامل الحكومي لتحقيق المنظومة الحكومية الأكثر تفوقاً، منطلقاً من ضرورة العمل بشكل شمولي ومنسّق لتحقيق مفهوم الحكومة الواحدة (Whole-of-Government) .

وسلط الضوء على بعض النماذج العالمية التي حققت أفضل استفادة من البيانات الرقمية لتحقيق التكامل والترابط الحكومي، فنجحت في الوصول للريادة الرقمية. وأشار إلى أن مجتمع الإمارات ينتج كميات ضخمة من البيانات كل عام، وهذا يتأتى من مصادر عديدة منها أن 99 % من السكان يستخدمون الإنترنت – وهي النسبة الأعلى عالمياً، كما أن هناك 10 ملايين حساب نشط على مواقع التواصل الاجتماعي، وهو ما يفوق عدد السكان.

وأوضح أن نسبة اشتراكات الهاتف المتحرك مقارنة بعدد السكان تبلغ نحو 200 % فيما يبلغ عدد زوار النافذة الرقمية الواحدة لحكومة الإمارات U.ae نحو 20 مليون شخص، ويبلغ عدد مستخدمي الهوية الرقمية أكثر من 5 ملايين شخص، يستفيدون من 15 ألف خدمة يتم تقديمها عبرها في مجال التجارة الرقمية وهناك 7 ملايين متسوق رقمي في الدولة ينفقون 42 مليار درهم سنوياً.

استراتيجية واحدة

ونوه بأن حجم سوق الإعلان الرقمي يبلغ 3.7 مليارات درهم بنسبة نمو سنوي 12 %، وفي المجال الصحي، هناك أكثر من 4.5 ملايين مستخدم للتطبيقات والخدمات الصحية الرقمية، أنفقوا 909 ملايين درهم في عام 2022 والذين يتزايدون بنسبة 21 % سنوياً. وقال المسمار إن كل مؤسسة تمتلك كميات هائلة من البيانات، ولو جمعنا هذا كله في استراتيجية واحدة، فإننا نفتح آفاقاً رحبة من الابتكار وآليات اتخاذ القرار وتطوير الخدمات والحلول العصرية.

ترابط الخدمات

وأكد أن الاستخدام الأمثل للبيانات يعني انسيابية تبادلها بين كل الجهات الحكومية الاتحادية والمحلية، ويعني ترابط الخدمات وتكاملها، وهو ما يعني أيضاً أن المتعامل يحصل على خدماته من مكان واحد دون أن يهتم بما يجري وراء الكواليس من عمليات تبادل للبيانات والمستندات.

وقال إن الأنظمة تقرأ من بعضها بعضاً، وتجري عمليات التوثيق والتحقق والتوقيع وغير ذلك، موضحاً أن تكامل البيانات يعني تقديم خدمات استباقية وأن لا ننتظر المتعامل كي يقدم للحصول على الخدمة، بل نوفرها له مسبقاً وحتى قبل أن يتذكر موعدها، وأشار إلى أن ربط البيانات يعني عدم الازدواجية والكفاءة والفاعلية.

وتطرق إلى بعض التجارب الناجحة مثل باقة خدمات «مبروك ما ياك» ويحصل من خلالها المواطن على سبع خدمات دفعة واحدة قبل أن يفكر في طلب أي من تلك الخدمات وباقة «باشر أعمالك»، التي تؤمن للمستثمر الجديد خدمة تأسيس عمل في الإمارات، ليحصل في أقل من 15 دقيقة على الرخصة التجارية.

والعضوية في غرفة التجارة، وبطاقة المنشأة من الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية والجمارك وأمن المنافذ، وبطاقة منشأة من وزارة الموارد البشرية والتوطين، وتخصيص 3 تصاريح عمل للمنشأة. وأضاف المسمار: «يمكننا اليوم البناء على هذه التجارب الناجحة، وعندنا من الإمكانيات ما يؤهلنا لذلك، فلدينا الشبكة الاتحادية والهوية الرقمية UAEPass بما فيها من مزايا التحقق والتوقيع الرقمي والتعرف البيومتري».

البيان

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى