8400 مشارك في «المنصة المجتمعية الصيفية»

شهدت معالي حصة بنت عيسى بوحميد، وزيرة تنمية المجتمع، الحفل الذي أقامته الوزارة بمناسبة اختتام فعاليات «المنصة المجتمعية الصيفية – 2022»، والتي نفذتها الوزارة بالتعاون مع شركائها من المؤسسات، الذين بذلوا جهوداً وأفكاراً نوعية واستثنائية دعماً لأهداف وتطلعات المنصة الصيفية. ونظمت الوزارة نحو 200 فعالية توزعت على 30 موقعاً في جميع مناطق وإمارات الدولة، ومختلف المراكز التابعة للوزارة وأندية كبار المواطنين، ومراكز الشركاء.

وتواصلت فعاليات المنصة على امتداد شهري يوليو وأغسطس الماضيين، وشارك فيها 8,430 شخصاً من كافة أفراد الأسرة والمجتمع من أطفال وشباب وكبار المواطنين في مختلف إمارات ومناطق الدولة. وخلال الحفل، تم تكريم فريق عمل المنصة المجتمعية الصيفية، والشركاء، والفائزين في مختلف الفئات، كما تم تسليط الضوء على أبرز الإنجازات التي تحققت من خلال المنصة لهذا العام.

مراكز سعادة المتعاملين

وحققت أنشطة مراكز سعادة المتعاملين التابعة للوزارة، مشاركة واسعة في فعاليات المنصة المجتمعية الصيفية، حيث استقطبت 4500 شخص، وتم تنفيذ 78 من الورش الثقافية والاجتماعية والنفسية والصحية والترفيهية، بالتعاون مع 50 من الشركاء الاستراتيجيين والمساهمين في تنفيذ الأنشطة.

وتم تنفيذ مجموعة أنشطة صيفية لجميع أفراد الأسرة في 10 مراكز لسعادة المتعاملين تابعة للوزارة.

أسرة وطن

واستقطبت مبادرة «أسرة وطن» ما يزيد على 350 مشاركاً، وهي مبادرة على شكل مسابقة تم تنظيمها بالشراكة مع البرنامج الصيفي لحكومة عجمان «صيفنا سعادة»، واستهدفت مجموعة من الأسر المتميزة الذين يرتبطون معاً بروابط الزواج أو الدم، ويتفاعلون معاً وفقاً لأدوار اجتماعية محددة، ويحافظون على نمط ثقافي واحد.

وتم إضافة مجموعة من الفعاليات والبرامج المخصصة لأصحاب الهمم، ومن أبرزها مبادرة «المنافسات الرياضية لأصحاب الهمم»، والتي جاءت في إطار مجموعة متنوعة من المسابقات الرياضية التي يتنافس فيها اللاعبون من أصحاب الهمم.

وأما مبادرة البرنامج الصيفي التطوعي «صيفك آمن»، فقد استهدفت 280 مشاركاً من موظفي الجهات الحكومية والوزارات والمؤسسات من خلال 7 ورش توزعت على مستوى الدولة. وهو برنامج تم تنفيذه على مستوى إمارات الدولة بهدف توعية أفراد المجتمع بمهارات الاستجابة لحالات الطوارئ، في أكثر الحوادث المتوقعة خلال فترة الصيف.

بركة الدار

وبلغ عدد المشاركين في برنامج «بركة الدار»، 300 شخص من كبار المواطنين، استفادوا من 23 مبادرة متنوعة تم تنفيذها في داخل وخارج مركز سعادة كبار المواطنين خلال هذا الصيف، وذلك بالتعاون مع 9 من الشركاء الاستراتيجيين والمشاركين في تنفيذ الأنشطة، وأسهمت هذه الأنشطة في استثمار أوقات فراغ كبار المواطنين.

نبض المجتمع

وشاركت 16 جمعية من مختلف الفئات والتصنيفات ضمن مبادرة جمعيات النفع العام «نبض المجتمع»، وذلك في إطار الأنشطة الثقافية والمجتمعية، التي نظمتها الوزارة وبلغ عددها 75 نشاطاً متنوعاً على مستوى إمارات الدولة، وحققت هذه الأنشطة مشاركة ما يقارب 3000 شخص من أفراد المجتمع من مختلف الجنسيات والجاليات.

مسؤولية مجتمعية

عززت المنصة المجتمعية الصيفية هذا العام، ثقافة التطوع وحس المسؤولية المجتمعية لدى أفراد المجتمع من مختلف الفئات العمرية، إضافة إلى تنمية المهارات لديهم، واكتشاف المواهب والذات، وتعزيز جودة الحياة والاهتمام بالفنون والتراث، ونقل الخبرات بين الأجيال.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى